ღღღღ منتديات الحرية ღღღღ

Freedom


    المجموعة الشمسية

    شاطر
    avatar
    الفارس النبيل
    ~*¤®§(*§ المدير العام §*)§®¤*~ˆ°
    ~*¤®§(*§ المدير العام  §*)§®¤*~ˆ°

    ذكر
    عدد الرسائل : 1913
    العمر : 30
    المكان : في الطريق إلى واحة الحب والامان
    الوظيفة : طالب في كلية العلوم
    الهوايات : القراءة- الشعر- الموسيقى- الكمبيوتر- كل ما هو مثير
    تاريخ التسجيل : 25/12/2006

    المجموعة الشمسية

    مُساهمة من طرف الفارس النبيل في الجمعة نوفمبر 09, 2007 8:59 pm


    الشمس













    الشمس نجمنا العجيب


    تعد الشمس اقرب النجوم إلينا وتحوي من
    الأسرار والغرائب اكثر بكثير مما اكتشف , وان طبيعة شمسنا ككرة غازية ملتهبة بدلا
    من أن تكون جسما صلبا جعل لها بعض الحقائق العجيبة منها : إنها تدور حول محورها
    بطريقة مغايرة تماما لطريقة دوران الكواكب الصلبة , فوسط الشمس " خط استوائها
    " يدور حول المحور دورة كاملة في 25 يوما بينما تطول هذه المدة في المناطق
    شمال وجنوب خط الاستواء حتى تصل إلى حوالي 37 يوما عند القطبين , أي أن
    الشمس في هذه الحالة تدور وكأنها تفتل فتلا
    وطريقة دورانها تسمى


    ( Differential Rotation )


    ولعل هذه الحركة التي وصفها ابن عباس عندما
    قال عن الشمس إنها تدور كما يدور المغزل , وهذا بالتالي يؤدي إلى تداخل خطوط
    القوى المغناطيسية الموجودة على سطها بطريقة معقدة جدا وهذه بدورها ومع مرور الزمن
    تؤثر بشكل قوي على ظهور بعض الظواهر الشمسية مثل الكلف الشمسي


    وتنتفض الشمس وتهتز مثل " الجيلي " جاء هذا الاكتشاف في دراسة أعدت سنة 1973 عندما حاول العالم


    ( R.H.Dicke )


    قياس قطر الشمس بين القطبين وعند خط
    الإستواء ليتأكد اذا كان هناك أي تفلطح للشمس , أي أن قطرها عند القطبين أقل منه عند
    خط الاستواء والعكس صحيح فأطلق التعبير أن الشمس تهتز مثل " الجيلي"
    إلا أن هذا الاهتزاز مسافته لا تزيد عن 5 كيلومتر وبسرعة 10 أمتار في الثانية وهذه
    بالطبع تحتاج إلى أجهزة بالغة في الدقة والتعقيد لاكتشافها ثم اكتشف بعد ذلك فريق
    من العلماء الروس والبريطانيين سنة 1976 بان هناك " اهتزازات " أخرى


    ( Oscillations
    )


    للشمس إحداهما تحدث كل خمسين دقيقة والأخرى تحدث كل
    ساعتين وأربعين دقيقة , واصبح الان ما يسمى بعلم " الزلازل
    الشمسية " ذا أهمية قصوى في علم الفلك لتعلم أسرار الشمس
    والتي مازال هناك الكثير لفك اسرارها وخفاياها


    _________________
    avatar
    الفارس النبيل
    ~*¤®§(*§ المدير العام §*)§®¤*~ˆ°
    ~*¤®§(*§ المدير العام  §*)§®¤*~ˆ°

    ذكر
    عدد الرسائل : 1913
    العمر : 30
    المكان : في الطريق إلى واحة الحب والامان
    الوظيفة : طالب في كلية العلوم
    الهوايات : القراءة- الشعر- الموسيقى- الكمبيوتر- كل ما هو مثير
    تاريخ التسجيل : 25/12/2006

    رد: المجموعة الشمسية

    مُساهمة من طرف الفارس النبيل في الأحد نوفمبر 11, 2007 8:08 pm

    عطـــارد












































    عطارد هو أقرب الكواكب إلى الشمس , وهو يدور
    حولها على مسافة متوسطة تبلغ
    58 مليون كلم تقريبا . ولأن عطارد هو
    كذلك , فإنه يتحرك بسرعة أكبر من سرعة أي كوكب آخر , إذ يبلغ متوسط سرعته
    48 كلم في الثانية تقريبا , ويكمل مداره حول الشمس , في فترة تقل
    بالكاد عن
    88 يوما


    وعطارد إلى ذلك كوكب صخري صغير
    جدا ( وحده بلوتو أصغر منه ) تنتشر الوهاد على سطحه
    بكثافة من جراء ارتطام الرجوم ( الأحجار النيزكية ) به , كما توجد عليه سهول
    ملساء تنتثر فيها الوهاد على نحو غير كثيف



    إن أكبر الوهاد إطلاقا على عطارد هو
    حوض كالوريس , الذي يبلغ قياسه
    1300 كلم من جانب إلى آخر ,
    ويعتقد أنه تكون عندما ارتطم بالكوكب صخر بحجم كويكب
    سيّار , وهو محاط بحلقات متراكزة من الجبال , ارتفعت من جراء الارتطام



    يزخر سطح عطارد أيضا بحيود ( نتوءات )
    عديدة , يعتقد أنها تشكلت عندما برد اللب الحار للكوكب القتيّ
    وتقلص منذ حوالي
    4 بلايين سنة , وقد أدت هذه
    العملية إلى تضخيم سطح الكوكب



    يدور كوكب عطارد حول محوره ببطء شديد مستغرقا
    59 يوما أرضيا على وجه التقريب , ليكمل دورة واحدة . بنتيجة ذلك ,
    يستمر يوم شمسي واحد في عطارد ( من الغروب إلى الغروب )
    176 يوما أرضيا – أرضيا – أي أطول بمرتين من السنة العطاردية التي تساوي 88 يوما


    لسطح عطارد درجات حرارة طرقية تراوح بين حد
    أقصى يساوي
    430 م على الجهة المنارة بضوء الشمس , و 170 م على الجهة المظلمة


    عند هبوط الليل ,
    تسقط درجة الحرارة بسرعة كبيرة لأن جو الكوكب شبه معدوم , وهو يتكون
    من كميات ضئيلة من الهليوم والهدروجين التقطها الكوكب من الريح الشمسية بالإضافة
    إلى آثار ضئيلة من غازات أخرى


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 29, 2017 8:41 am